Friday, May 21, 2010

المنتدى الأول للعمارة الخضراء في ظل التحديات البيئية


  نشرت جريدة الوطن  هذا المقال 
لفتت وزيرة البيئة كوكب الداية إلى حجم المشكلات التي تعانيها محافظة دمشق الناتجة عن المشكلات المرورية بسبب إنتاج ما يزيد على 1200 طن من النفايات الصلبة البلدية وما تحتاج إليه هذه الكمية من آليات لجمعها ونقلها للتعامل معها بالشكل الصحيح.

جاء ذلك خلال افتتاح «المنتدى الأول للعمارة الخضراء في ظل التحديات البيئية» أمس في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات بحضور عدد من الوزراء.


وزيرة البيئة أشارت إلى أن الطلب الكلي على الطاقة في سورية بلغ 32.2 مليون طن مكافئ في عام 2008 على حين وصل في عام 2000 إلى 16 مليون طن نفط مكافئ، إضافة إلى أن المشتقات النفطية تغطي نحو 74% من الطلب الكلي على حوامل الطاقة يليها الغاز بنحو 20.5%، وتعطي الطاقات المتجددة نسبة 5.5% من هذا الطلب الكلي.
وأضافت الداية: إن معدل نمو الطلب على الطاقة بلغ بين عامي 2000-2008 نحو 5% سنوياً وتعد نسبة كبيرة جداً بالمقارنة مع معدل نمو الطلب على الطاقة في الدول العربية والبالغ 3.8 سنوياً ويعود ذلك إلى زيادة الاستثمار وزيادة الطلب على الطاقة بالمقابل.
وأشارت الوزيرة إلى أن مفهوم العمارة الخضراء يترافق مع مفهوم الاستدامة والمباني المستدامة بهدف التماشي أو التقليل ما أمكن من التأثيرات السلبية للأبنية المشيدة على الحالة البيئية للأرض، حيث يضم مفهوم العمارة الخضراء مفهوم السطح الأخضر الذي يتوخى التقليل من ارتفاع درجات الحرارة الناشئة عن السطوح المصممة، فضلاً عن استيعاب مياه الأمطار وتخفيف العبء عن شبكات الصرف الصحي واستخدام تقنيات توليد الطاقة من خلال الجدران الشمسية.
وأكدت الداية أيضاً أهمية دور الجهات الحكومية والقطاع العام في تبني تطوير مشروعات تنموية يتم من خلال استخدام تقنيات استدامة لتكون نماذج حيوية لتعريف القطاع العام بفوائد هذه التوجهات وإمكاناتها ومدة تخفيفها للمردود الاقتصادي لتطوير مفهوم العمارة لتصبح أحد البدائل المهمة في مقابل التخبط العمراني والمعماري الذي عانت منه البيئة المحلية مشيرة إلى ضرورة اتخاذ إجراءات لإصدار كودات ومواصفات هندسية تتناسب مع التوجهات العالمية في إنتاج مواد البناء الحديثة ومتطلباتها وإيلاء مفهوم العمارة البيئية الاهتمام الكافي ضمن الإستراتيجيات والخطط التنموية الوطنية.

كليات درعا والسويداء صديقة للبيئةمن جانبه أكد رئيس جامعة دمشق وائل معلا في كلمته أهمية المنتدى وما يعرضه من نقاشات وحوارات وتبادل للخبرات مشيراً إلى أن جامعة دمشق تولي اهتماماً كبيراً لنشر الوعي البيئي حيث قامت بإدراج المفاهيم البيئية في بعض المناهج التعليمية.
ورداً على سؤال «الوطن» حول الدور الذي تلعبه جامعة دمشق في ظل التحديات التي تتهدد البيئة أجاب رئيس جامعة دمشق وائل معلا: «إن موضوع البيئة متشعب جداً وتهتم الجامعة في بناء القدرات البيئية ومثال ذلك أقسام بيئية في عدد من الكليات كالعمارة والهندسة المدنية وفي كلية العلوم التي تضم قسماً خاصاً بالعلوم البيئية، وإحداث العديد من البرامج التعليمية في الإدارة البيئية تنفيذاً لتوصيات مؤتمر العمران كالماجستير في كلية العمارة حول التخطيط الإقليمي والتنمية المستدامة بالتعاون مع جامعة فرنسية مهمته التعامل مع مفهوم التنمية المستدامة بركائزها الثلاث الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وكلية الزراعة أيضاً تمتلك قسماً للبيئة».
وأشار معلا إلى أن مفهوم البيئة له أوجه متعددة ونحن ندرك أن حماية البيئة تتطلب قبل كل شيء وعياً بيئياً وبناء القدرات البيئية وهو ما تعنى به الجامعة. ورداً على سؤال حول ما سيضيفه هذا المنتدى إلى البيئة أكد معلا أهمية المنتدى مشيراً إلى سعي جامعة دمشق لتنظيم منتدى حول العمارة الخضراء كجزء من مؤتمر عام على التعليم العالي في خدمة التنمية المستدامة.
وأضاف معلا في تصريحه: إن العمارة الخضراء مفهوم مهم جداً يعتمد على العمارة المتجانسة مع البيئة وعلى العمارة ذات الكفاءة الكبيرة في توفير استهلاك الطاقة من خلال تركيبها من مواد جيدة العزل ومواد محلية متناسبة مع البيئة، وأيضاً من خلال استخدام الطاقات المتجددة لتسخين المياه من أجل التدفئة والاستخدامات الأخرى وإعادة استخدام المياه المستخدمة لتدويرها في ري الحدائق المجاورة.
وأشار معلا إلى أن مراعاة هذه التفاصيل والمفاهيم يؤدي إلى مبنى صديق للبيئة والعمارة الخضراء وهو ما ستكون عليه مباني الجامعة في محافظتي درعا والسويداء إذ يجب أن تكون صديقة للبيئة ومراعية قدر الإمكان للشروط المطلوبة.

خبير بيئة: حذار من الحلقة الشريرة
وقدم خبير التنمية العمرانية المستدامة في عدد من الوزارات مأمون فحام ورقة عمل بعنوان «مفارقات الاستدامة بين الماضي والحاضر»، وقال في تصريح لـ«الوطن»: «إن العمارة الخضراء بمفهومها الأخضر تدل على تكامل الحياة ولا بد من وجود عناصر الحياة الأساسية ومقومات التوازن، وعندما نقول إن إنتاج اللون الأخضر يتم بمجموعة من العوامل والمواد فإن الأمر نفسه في مفهوم العمارة الخضراء إذ يجب أن يكون بشكل متوازن ومستقر وقابل للحياة وغير مقصور».
وأشار فحام إلى أهمية العنصر البشري في هذا الأمر المتشابك وضرورة التنبه إلى العنصر الاجتماعي الذي يجب تقويته عبر التكافل الاجتماعي والاكتفاء بالحاجة الضرورية وليس بالترف والبذخ التي نأخذ بها لكي نستطيع الاستمرار في الحياة.
واستشهد فحام بالمقولة الشهيرة: «الأرض ليست موروثة لنا من الأجداد وإنما مستعارة من أبنائنا» أي إن الأرض أمانة في أعناقنا علينا إعادتها إلى الأبناء في المستقبل. وضرب مثال ذلك أن إتلافنا لهذه الموارد في الأرض كأننا نترك أولادنا يولدون من رحم أرض ميتة وسيكونون في المستقبل كالباحثين عن هذه الموارد ليعيشوا منها وكأنهم أيتام على مائدة اللئام.. أي نحن اللئام.
وفي سؤال حول العوامل الغائبة في التوازن نحو العمارة الخضراء أجاب فحام: «هناك خطان يمكن أن يوصلانا إلى التوازن، أولاً عبر وضع خطة ونظام ومراقبة تنفيذها، وثانياً أخذ قيم مبادئ وترك الناس تنفذ على أساسها».
وشدد فحام على أننا لسنا بعيدين عن القيم المطلوب إحياؤها عبر تربية الأجيال القادمة على ما فقدناه في الماضي القريب والتخلص من «الحلقة الشريرة» التي تبدأ من العشوائية في التنمية حتى مع وجود خطط لأنها ستكون بدورها خططاً عشوائية من دون حس بيئي وتنموي وهي ما تؤدي – على حد تعبيره - إلى تدني في الصحة ونوعية البيئة وبعد ذلك تتدنى إنتاجية الفرد وغيرها الكثير من النتائج السلبية. وخلص فحام إلى أن التنمية العشوائية تؤدي إلى تدني مستوى الفرد يفقد بعدها حس الأولويات وتصرف انتباهه عن المواضيع العامة وهلم جراً.
وختم فحام: إن المؤسسات والبلديات وغيرها ليست بعيدة عن هذه الحلقة في الوقت الحاضر.

جمعية البيئة: توعية جميع الشرائح الاجتماعيةوفي تصريح لـ«الوطن» قال سمير الصفدي من الجمعية السورية للبيئة في رأيه عن المنتدى: «إن موضوع العمارة الخضراء ليست بالحديث ولكن التسمية حديثة حيث إن أجدادنا القدماء راعوا العمارة الخضراء بشكل جيد جداً ومعظم المهندسين الغربيين يحاولون الاقتباس من هذا النموذج العمراني الجميل جداً من الداخل». وأشار الصفدي إلى أنه مع تطور الحضارة والازدياد السكاني ابتعدنا عن العمارة الخضراء ولجأنا إلى الوسائل الحديثة المعروفة التي تعد جميلة من الخارج لكنها غير ملائمة للشروط البيئية من حيث توفير الطاقة والحرارة على حين البيوت العربية القديمة في المدينة أو الريف كانت توفر الطاقة بشكل جيد جداً. وأضاف الصفدي: سنقتبس من التطور العمراني الحديث لأننا لن نبني من الطين مرة أخرى ولكن من مواد طبيعية تراعي قدر الإمكان شروط العمارة الخضراء. ولفت إلى مسألة مهمة تتمثل بأن تكاليف العمارة الخضراء عالية وتزيد بنسبة 20- 25% عن تكاليف العمارة العادية ولكن الوفر الحاصل على مدى استخدام البناء وتوفيره للطاقة على مدى السنين مستقبلاً يعادل أضعاف التكاليف التي تم صرفها على إنشاء هذا البناء كما أن التوفير الحاصل لا يقتصر على الماديات فقط وإنما هناك توفير بيئي وتوفير في انبعاثات الطاقة وبالتالي تنقية الهواء والبيئة قدر الإمكان.
وعن توصيات الجمعية السورية للبيئة شدد الصفدي على ضرورة توعية جميع الشرائح الاجتماعية وإنشاء مواقع نموذجية ليرى ويشعر المواطن بأنها نماذج يمكن الحصول عليها بعد تطبيقها وإضافة إحصائيات تكلفتها ليصدق المواطن هذا الأمر وعدم الاكتفاء بترك النماذج الصديقة للبيئة مجرد أفكار وتصورات. وركز على ضرورة نقل هذه المعرفة التي ستتكون مستقبلاً من شخص إلى شخص ومن جار إلى آخر مع التطبيق العملي على أرض الواقع لهذه الأبنية والإشارة إليها دوماً من قبل المسؤولين والجمعيات الأهلية لجعل المواطن يعيد التفكير في العمارة الحالية غير المناسبة للبيئة.
عميد كلية الهندسة المعمارية مأمون بدر الدين ذكر في ورقة عمله أن للأبنية الخضراء دوراً مهماً وأساسياً في إعادة تدوير تأثير المناخ السلبي والتخلص من آثاره حيث تستهلك الأبنية الحالية 48% من الطاقة الكهربائية وهي مسؤولة عن نشر 25% من الكربون السام مشيراً إلى أهمية وجود هيئات هندسية فاعلة على مستوى النقابات المهنية والمؤسسات الحكومية المسؤولة عن قطاع البناء والتشييد لاتخاذ الإجراءات والقرارات المهمة حول موضوع الاستدامة في البيئة المبنية.
وعن دور المجتمع والتوعية البيئية ذكّر بدر الدين بوجوب تثقيف المجتمع بشكل عام للعب دور في توفير الطاقة واستهلاك المياه وسلامة البيئة ومن خلال ذلك من الممكن حث المطورين العقاريين على تحسين الأداء بدرجة أبعد من المتطلبات الأولية بهدف تطوير بيئة عمرانية ذات مستوى مستدام مرتفع.
يستمر المنتدى إلى اليوم الإثنين ويتضمن جلسات عددية في مواضيع تعنى بجذور العمارة الذكية في البيت العربي ومعايير الأداء في العمارة الخضراء ومقومات العمارة التراثية.



Share/Bookmark

العمارة الخضراء مفهوم قديم متجدد


نشرت الجزيرة القطرية - هذا االمقال عن



طارق أشقر-مسقط 

البناء المنسجم مع البيئة كان موضوعا لملتقى نظمته السفارة الفرنسية في العاصمة العمانية مسقط بالتعاون مع وزارة التراث والثقافة في السلطنة، أكد على أهمية الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية غير المتجددة وتقليل استهلاك الطاقة باعتباره مفهوما قديما متجددا عرفه الإنسان منذ أقدم العصور.

ويحمل الملتقى الذي بدأ السبت وينتهي اليوم عنوان "العمارة الخضراء والسياحة البيئية"، وهو أمر يعكس -وفق المنظمين- ضرورة تلبية متطلبات استدامة البيئة والحفاظ عليها من التدهور.

وبحسب مدير التخطيط المدني بمشروع تطوير ولاية الدقم العمانية جاك المعلم، ليست العمارة الخضراء مفهوما جديدا وإنما هي مشروع قديم أعيد إحياؤه، مشيراً إلى أن استخدام الإنسان القديم للطين وبناء أبراج التهوية التقليدية كان تطبيقا لهذا الأسلوب.

يقول المعلم إن التطور المعماري الحديث جلب معه -رغم إيجابياته- الكثير من السلبيات، مثل استخدام كيماويات البناء والاستغلال الجائر للموارد الطبيعية واستخدام الزجاج في مناخات صحراوية حرارية زادت من الحاجة إلى الطاقة بهدف التبريد والتكييف.
وهكذا فإن الدعوة لتطبيق أسلوب العمارة الخضراء ليست دعوة للرجوع إلى القديم -وفق المعلم- وإنما للمطالبة باستخدام المفاهيم القديمة في البناء ولكن في إطار مقتضيات العصر الحديث، خصوصا فيما يتعلق باللمسات الجمالية ومراعاة الصمود أمام الزلازل والكوارث الطبيعية.

وبالتالي يمكن الاستفادة من الموروث الحضاري في البناء ودمجه في المستحدث من أساليب التصميم المعماري، مع الاستخدام الأمثل للتقنية دون الإضرار بالبيئة، والتوسع في الغطاء النباتي والمساحات الخضراء أمام المنازل لفوائدها الصحية للإنسان، كما شرح للملتقى رئيس شركة تصميم المناظر ريتشارد ليست.

واقع الخليج
وبحسب أحد المشاركين وهو المهندس بمكتب وتد للاستشارات طالب بن سعود الرئيسي، فإن الاهتمام بمواجهة تحدي مستقبل الطاقة في الخليج هو الذي يفرض الأخذ بكل ما من شأنه أن يحافظ على الطاقة، وهو ما تحققه "العمارة الخضراء".

وفي مقارنة له بين أساليب البناء القديمة والحديثة، أوضح الرئيسي أن استخدام الصاروج (نوع من الطين المحروق عند درجة حرارة معينة) وبناء الجدران الطينية السميكة كان يوفر مناخات داخلية باردة دون الحاجة إلى تكييف، وكانت النوافذ تصنع صغيرة لتحافظ على درجة حرارة الغرف مع استخدام ما كان يعرف بماسكات الرياح في المباني.

ويرى أن استخدام الإسمنت والكونكريت والحديد الصلب في العمارة الحديثة يزيد من استهلاك الطاقة لحاجة المباني إلى تهوية صناعية وغيرها، مطالبا بالتوسع في بحوث البناء من أجل مواءمة ما هو مستحدث في هذا الجانب مع واقع وطبيعة المنطقة.

كما تحدث للجزيرة نت عميد كلية الهندسة بجامعة نزوى العمانية وليد ذو النون، مطالبا بإعادة النظر في التصاميم الحديثة ومواد البناء المستخدمة، ومؤكدا أن العمارة الخضراء ينبغي أن تشكل إضافة إلى إيجابيات الفن المعماري الحديث لتعززه وليس على حساب مميزاته أو على حساب البيئة.

أما الناشطة في مجال المعمار الصديق للبيئة المهندسة اللبنانية المقيمة في باريس ألين أسمر دلمان، فترى أن البشر مجبورون على التعاطي مع الطبيعة الآن بشكل حضاري أكثر من أجل الحفاظ عليها.

وتقول إن الناس قسوا كثيرا على البيئة بملوثات النهضة الصناعية في القرن التاسع عشر وبالحروب التدميرية في القرن العشرين، غير أنهم أصبحوا مهووسين بالحفاظ على البيئة في القرن الحادي والعشرين، وهذا أمر إيجابي لتفادي ما تتنبأ به بعض الدراسات بأن البشرية في طريقها إلى فقدان مواردها الطبيعية.

Share/Bookmark

Constructing Architecture



Constructing Architecture: Materials, Processes, Structures
Andrea Deplazes,
Birkhäuser Basel | 2006 | ISBN: 3764371900 | 550 pages | PDF | 50,5 MB

With over 1200 illustrations, plans, and detail drawings, Constructing Architecture is a veritable encyclopedia for anyone interested in the essential technical information needed for building and construction, regardless of design style. This lavish but systematically organized book is divided into sections on materials, building components, building types, case studies, and a catalog of components, all drawn to a common scale, providing everything the professional or the student might need to transform their designs into built projects. Underlying this enormously practical book is a respect for the primacy of design, the belief that building is not simply a fact of engineering or technology, but the translation and culmination of a creative act that can only be successfully completed if the technical principles of construction are well understood. Anyone seeking that knowledge will find it bursting from the pages of Constructing Architecture.

49.4 Mb
http://rapidshare.com/files/386797443/3764371900_Architecture.rar.html

Share/Bookmark

Basic Structures for Engineers and Architects



Basic Structures for Engineers and Architects by Philip Garrison
Wiley-Blackwell | 2005-07-29 | ISBN: 1405120533 | 296 pages | PDF


This book provides students of civil engineering and architecture with a grounding in the fundamentals of structures, and a 'feel' for the way buildings behave structurally. The book aims to explain structural concepts clearly, using analogies and examples to illustrate the points, and it expresses mathematical aspects of the subject in a straightforward way.

5.1 Mb
http://rapidshare.com/files/384630578/0729.Basic_Structures-Engineers.rar.html


Share/Bookmark

Colors



Colors: Architecture in Detail
Publisher: Rockport Publishers Inc.; illustrated edition edition | ISBN: 1592531075 ¦ 192pages | Nov 2004 | English | PDF | 74.8MB

Colors: Architecture in Detail examines how color plays a role in even the most upscale architectural designs. The series itself examines the role of details in contemporary architecture through the work of many emerging and established practitioners whose projects speak sensitively and energetically on a small scale. Color is just another one of those details architects use to put their own individual stamps on their creations.
Oscar Riera Ojeda is an editor and designer. He is the creator of many architectural books including the Single Building series, Ten Houses series, Contemporary World Architects series, and Architecture in Detail. He lives in Philadelphia, PA.

74.7 Mb
http://rapidshare.com/files/356335007/Colors-Architecture.rar.html


Share/Bookmark

Cladding of Buildings



Cladding of Buildings: 3rd Edition
Publisher: Spon Press | ISBN: 0419221700 | edition 1998 | CHM | 192 pages | 12,7 mb

This updated edition covers the main types of cladding systems in detail and explains methods of production, performance characteristics, applications and methods of assembly, incorporating the latest environmental issues.

12.7 Mb
http://rapidshare.com/files/356328620/Cladding-Buildings.rar.html


Share/Bookmark

ETFE: Technology and Design



ETFE: Technology and Design

Annette LeCuyer,

Birkhäuser Basel | 2008-07-25 | ISBN: 3764385634 | 160 pages | PDF | 46,5 MB

ETFE foil has recently become an important material for the cladding of technologically sophisticated and innovative buildings. This material is very thin and lightweight and, when used in air-filled cushion assemblies, has enormous strength and a range of adaptive environmental attributes. ETFE cushion enclosures became known primarily through Grimshaw Architects’ Eden Project and Herzog + de Meuron’s Allianz Arena, and they are being used on the spectacular swimming stadium for the 2008 Olympic Games in Beijing, the largest ETFE building envelope in the world so far.
This book is conceived as an in-depth introduction to the characteristics of ETFE and its applications in construction. Project examples explore in detail the specific characteristics of ETFE building skins in the areas of structural behavior, light transmission, insulation, acoustics, fire engineering and environmental modification.

http://rapidshare.com/files/316442800/ETFE_Technology_Design.rar


Share/Bookmark

Nano Materials



Nano Materials: in Architecture, Interior Architecture and Design

Sylvia Leydecker,
Birkhäuser Basel | 2008 | ISBN: 3764379952 | 192 pages | PDF | 12,7 MB

Nanotechnology is widely regarded as one of the twenty-first century’s key technologies, and its economic importance is sharply on the rise. In architecture and the construction industry it has potentials that are already usable today, especially the coating of surfaces to lend them functional characteristics such as increased tensile strength, self-cleaning capacity, fire resistance, and others. Additives based on nanomaterials make common materials lighter, more permeable, and more resistant to wear. Nanomaterials are not only extremely useful for roofs and facades; they also expand design possibilities for interior and exterior rooms and spaces. Nano–insulating materials open up new possibilities for ecologically oriented architects.

In this book, with a foreword by nobel prize winner Harold Kroto, architects, interior designers and designers will find an introduction to the scientific background specifically tailored to their needs, a critical discussion of the advantages and limits of the technology, and above all a comprehensive presentation of sixteen characteristics and functions of nanomaterials that are specially relevant for building and design, illustrated by numerous international project examples.
http://rapidshare.com/files/328930324/3764379952_Nano_Materials1.rar


Share/Bookmark

New Architecture and Technology



New Architecture and Technology
Gyula Sebestyen, Chris Pollington
7.7 MB
http://rapidshare.com/files/309683103/New_Architecture_and_Technology.rar.html


Share/Bookmark

Masonry



Masonry: Opportunities for the 21st Century (ASTM Special Technical Publication, 1432.)

Diane Throop; Richard E. Klingner,
ASTM International; illustrated edition (December 1, 2002) | English | 0803134509 | 287 pages | PDF | 5.93 MB

STP 1432 provides nineteen peer-reviewed papers on historical, current, and predicted masonry issues, ranging from studies of the behavior of historic masonry, through basic research into the behavior and potential application of innovative masonry materials. Subjects cover historic structures, material testing, evaluation techniques, and new products and systems.
This new publication is a valuable technical resource for those involved n the production, design, or testing of masonry products or assemblies, including designers, manufacturers, engineers, architects, or consultants.

5.9 MB
http://rapidshare.com/files/309694643/Masonry_Opportunities-21Century.rar.html


Share/Bookmark

Masonry Design and Detailing



Masonry Design and Detailing, 5th Edition

Christine Beall
Published by McGraw-Hill Professional | Publication date : December 2003 | ISBN : 0071377344 | PDF | 674 pages | English | 7.22 MB

Reflecting vital changes in the uniform Building Code, the MSJC Code, and ASTM standards, as well as the latest insight into evolving materials, systems, and technology, the Fifth Edition is a current, hands-on guide that illuminates every important aspect of masonry, from all types of wall systems to material specs to building code compliance.

Included is new information on mortar selection, flashing materials, seismic anchors, CMU retaining wall system recycling and sustainability, construction submittals, uniform Building Code and MSJC Masonry Code requirements, and much more.

7.3 MB
http://rapidshare.com/files/309684991/Masonry_Design_and_Detailing.rar.html

Share/Bookmark

Masonry and Concrete





Masonry and Concrete

Christine Beall
Published by McGraw-Hill Professional | Publication date : August 2000 | ISBN : 0070067066 | PDF | 369 pages | English | 5.42 MB

The only all-inclusive, accessible reference for all aspects of building with masonry and concrete for residential purposes - ideal for residential builders, contractors, remodelers, and other professionals.
Part of the Complete Construction Series, this design-it, specify-it, and build-it source aids decision-making and construction performance by illustrating and explaining the function and behavior of each material.
Provides problem-avoiding insights into installation, construction, storage, and cleaning techniques - filled with tables, graphs, and over 100 illustrations

5.4 MB
http://rapidshare.com/files/309701375/Masonry_and_Concrete.rar.html

Share/Bookmark