Saturday, February 10, 2007

دراسات عن العمارة


]

دراسات عن العمارة في جديد مجلة عالم الفكر
الأحد 9 ربيع الثاني 1427هـ – 7 مايو 2006م

مفكرة الإسلام: صدر العدد الجديد من مجلة عالم الفكر، عن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت ، وهو العدد الرابع من المجلد الرابع والثلاثين [ابريل - يونيو] للعام الحالي، وقد خصص لمناقشة موضوع العمارة، التي تعتبر الفن الأول للإنسان، ومنطلقا أساسيا لتحديث فنون أخرى، حيث وسمها اليونانيون بأنها أم الفنون، وذلك على اعتبار أنها تكتب تاريخ الفن وتحدد طابعه، إضافة إلى كونها - دائما ومنذ أقدم العصور - مرآة صادقة وتعبيرا دقيقا عن حضارة وثقافة الإنسان، هذه الأهمية التي تتمتع بها العمارة هي التي شجعت مجلة عالم الفكر على إصدار عدد متخصص لها يناقش عددا من الدراسات ذات الصلة، التي طرحها نخبة من المعماريين العرب، وهو ما نتمنى أن يشكل إضافة جديدة ومتميزة إلى القارئ العربي والمكتبة العربية, يتضمن العدد دراسة للدكتور ناصر الرباط بعنوان مفهوم العمارة في الكتابات الإسلامية في القرون الوسطى، كي يستعرض من خلالها حال طبقة المعماريين في الدولة الإسلامية إبان القرون الوسطى، من خلال ما كتب عنهم في مؤلفات تلك الفترة, أما الدكتور عفيف البهنسي فيدرس من خلال بحثه الجمالية الفنية في مفردات العمارة الإسلامية، التفاصيل الجمالية الدقيقة التي امتازت بها العمارة الإسلامية، والمؤثرات التي ساهمت في تطورها، ويقدم الدكتور هاني الجواهرة في بحثه قراءة نقدية للعمارة الإسلامية في سياقات جغرافية واجتماعية جديدة تحليلا لأهم السمات التي تتصف بها العمارة الإسلامية، متطرقا إلى اثر العامل الجغرافي في تكوين العمارة، وأثره في تهيئة العوامل الأخرى المؤثرة فيها، ويتناول الدكتور يحيى وزيري في بحثه جماليات المفردات المعمارية في المجتمعات العربية والإسلامية - سلطنة عمان أنموذجا، العلاقة بين الشكل الجمالي لمفردات وعناصر معمارية محددة وثقافة المجتمع المحلي التي ساهمت في إفراز هذه العناصر، وذلك من خلال دراسته للعمارة العمانية التقليدية كنموذج, أما الدكتور خالد عصفور فيستعرض في بحثه المعنون بـ التناظر الجمالي والوظيفي في البيئة والعمران، وبيان الأصول الغربية التي اقتبس منها، مع عقد مقارنة من خلال أمثلة معمارية حاضرة بين المفاهيم الأصيلة في بيئتها، التي نشأت بها، وظلالها في العالم العربي, ويؤكد الدكتور علي رأفت في بحثه العمارة البيئية الخضراء والتنمية العمرانية، أهمية وجود إبداع وتناغم بين الإنسان والبيئة، لإحلال التأثير الايجابي العمراني المشيد في البيئة المحلية والعالمية محل سلبيات القرن العشرين, وفي دراسة تتطرق إلى الموضوع نفسه يبحث الدكتور علي مهران هشام في بحثه المعنون بـالعمارة البيئية الخضراء والتنمية المستدامة مدى القدرة على الوصول إلى عناصر و معايير محددة تحقق عمارة حية ومتجانسة بيئيا ووظيفيا جماليا في المجتمعات العربية، ويستعرض الدكتور عدنان العنزي في بحثه العمارة والشمس المؤثرات المختلفة للعمارة الشمسية خلال عصور وحضارات مختلفة على التجربة الإنسانية، متطرقا إلى بعض الأمثلة العالمية والمحلية لعمارة الشمس, ويقدم الدكتور مشاري النعيم والدكتور محمد المنصوري مهن خلال دراستهما المعنونة بـتشكيل المدينة الحديثة وبناء الهوية الوطنية استعراضا لأهم التيارات الفكرية والأحداث السياسية والاقتصادية والمعمارية، التي أثرت في تشكيل هوية المدينة الإماراتية في عقد السبعينات.


Share/Bookmark

No comments: