Thursday, May 20, 2010

قرية نموذجية من «العمارة الخضراء» في الفيوم

النهار – القاهرة

بدأت وزارة الإسكان تنفيذ خطة طويلة المدى لنشر العمارة الخضراء (ابنية متوافقة مع البيئة) بتوقيع بروتوكول تعاون فني بين المجلس المصري للعمارة الخضراء والمركز القومي لبحوث البناء والإسكان ومحافظة الفيوم لتنفيذ مشروع إرشادي لتصميم وتنفيذ قرية تجريبية منتجة ومنخفضة التكاليف ومتوافقة مع البيئة في الظهير الصحراوي بهوارة عدلان من أجل تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة. وأكد وزير الإسكان أحمد المغربي أن هذا البروتوكول يسعى إلى تطبيق فكر العمارة الخضراء ويحقق التنمية المستدامة ويحقق المصالح القومية ويدعم خطط الدولة في مجال التنمية العمرانية.
وقال المغربي إن مشروع القرية التجريبية المنتجة صديقة البيئة يهدف إلى إنشاء مجتمع منتج وخلق فرص عمل وإعادة تأهيل السكان لإقامة قرية منتجة وإنشاء طرق حديثة ومواد بناء جديدة ورخيصة التكاليف وتخطيط القرية وتصميم جميع المباني والمنشآت التي سوف يبنى بالقرية. وأضاف أن هذا المشروع سوف يسهم في تخفيف الضغط الحالي والمتزايد على الأراضي الزراعية المحدودة بمحافظة الفيوم بسبب النمو العشوائي عليها وهو الأمر الذي سيؤدى إلى زيادة الرقعة المعمورة وتوفير فرص عمل للفئات العمرية الشابة وتحقيق التوازن الاجتماعي من خلال تقليل الهجرة الداخلية والخارجية مشيرا إلى أن سيتم تشكيل لجنة فنية لهذا المشروع تنحصر مهمتها في سرعة الانتهاء من تنفيذ هذا المشروع ليكون مثالا يحتذي في معظم المحافظات المصرية لتعميم فكرة العمارة الخضراء.

 نبه الوزير إلى أن المركز القومي لبحوث البناء والإسكان سوف يقوم بمراجعة التجارب السابقة للتجمعات الجديدة وتفعيل الشراكة المجتمعية بين أصحاب المصلحة لأخذ القرارات السليمة ووضع معايير لاختيار الأنظمة الملائمة لإنشاء القرية النموذجية ووضع آلية لتسكين السكان الجدد عن طريق تعريفهم وتأهيلهم للعمل بالقرية الجديدة وفقا للأنشطة المتاحة بها وجذب الاستثمارات اللازمة المحلية والعربية والأجنبية للقرية ودراسة كيفية توفير الدعم المالي سواء كان محلياً أو دولياً.

Share/Bookmark

No comments: